Post Top Ad

Post Top Ad

الاثنين، 20 فبراير، 2017

3:13:00 م

حيوان البج الجزائري

حيوان البج الجزائري إلى زوال ...

" سلالة قسطنطين (Leptailurus serval constantinus ) "
.
يجمع حيوان البج بين حجم القط ولون النمر لذا سمي أيضاً «القط النمر». ويبلغ طول البج البالغ من الرأس إلى آخر الذيل نحو 120 سنتم ومعدل وزنه 16 كيلوغراماً ويرتفع عن الأرض عند كتفيه نصف متر، ويعمر ما بين عشر سنوات و12 عاماً.
.
سجّل حيوان البج أو القط النمر من سلالة قسطنطين في الجزائر تناقصا حادا  في ولايات النعامة والبيض وتلمسان الواقعة أقصى غرب الجزائر، و أكد مختصون أن الحيوان لم يعد يُرى في مواطنه التي عاش بها لأمد طويل، وان مساحات تواجده تقلصت مع الزمن حتى انحسرت في الشريط الحدودي مع المغرب.
ويعد البج من فصيلة «قسطنطين» الذي يعيش في الجزائر وتونس والمغرب أكثر أنواع البج تعرضاً للانقراض ووضعته الهيئات الدولية المهتمة بالحياة البرية على القائمة الحمراء في قمة الكائنات المعرضة للفناء
وسمى هذا الحيوان في الغرب الجزائري السمسم، وأكد أح الخبراء أنه قد عثر على آثار وفضلات هذا الحيوان حديثا في جبال الونشريس، كما يعتقد العلماء أنه مازال موجودا في مناطق القبائل وكذا في محمية القالة
.
.

Copyright © All Rights Reserved
To Save Wildlife in َAlgeria

الأحد، 19 فبراير، 2017

3:15:00 م

أسد الأطلس الصحراوي بسكرة الجزائر


أسد الأطلس الصحراوي , بسكرة, الجزائر...
للأسف انقرض أسد الاطلس من جميع مناطق تواجده في الجزائر وشمال افريقيا بسبب الصيد الجائر وتدمير بيئته الطبيعية ولكن أفراد محدودة من هذه السلالة تمكنت من النجاة وهي موجودة في العديد من حدائق الحيوان وخصوصا في المغرب والمانيا ...
.
فهل نتمكن يوما ما من اعادة ادماجه في محميات طبيعية في بلادنا

6:51:00 ص

تعريف ولاية بشار


تعريف : ولاية بشار الجزائر

تقع ولاية بشاربالجنوب الغربي الجزائري ، تبعد حوالي 1000كلم عن الجزائر العاصمة ، وتقع تحديدا على الحدود الجزائرية المغربية  . تم إحتلالها من طرف الجيش الفرنسي سنة 1903م الذي وجد مقاومة عنيفة من طرف السكان منذ أن وطئت قدماه هذه المنطقة .شهدت الولاية عدة معارك ضارية إبان الثورة التحريرية المباركة ، من أهمها وعلى سبيل المثال لا الحصر المعركة الشهيرة : معركة الجرف . قدمت الولاية مئات الشهداء الذين سقطوا في ساحات الوغى فداءا للوطن ، وبجبالها ( جبل بشار ) إستشهد العقيد لطفي رفقة الرائد فراج


المناخ: يسودها مناخ شبه صحراوي حار جاف صيفا بارد شتاء

التضاريس: تحيط بها سلسلة من الجبال منها سلسلة الأطلس الصحراوي الممتدة من المغرب الأقصى التي تضم جبل قروز عنتربالإضافة إلى جبل بشار

المساحة: تمتد ولاية بشار على مساحة تقدر بـ : 160.000كلم2

عدد السكان: يبلغ عدد سكان الولاية 251.657 نسمة حسب إحصائيات سنة 2005 .

عدد البلديات:

ولاية بشار مقسمة إلى 21 بلدية هي :

بشار- العبادلة - بني ونيف - بني عباس- ا لقنادسة - بني يخلف - كرزاز- بوكايس - الواتة - عرق فراج - إقلي - القصابي - تاغيث - مشرع هواري بومدين - لحمر- موغل - مريجة - أولاد خضير- تبلبالة - تامترت - تيمودي

أهم المدن :

بشار الجديد : وهي مدينة تقع جنوب عاصمة الولاية بـ 7 كلم ، والتي أنشئت لعمال مناجم الفحم.

العبادلة : مدينة معروفة بواديها " واد غير " وسهلها الذي يتربع على 3000 هكتار التي تحتوي على أراضي خصبة.

كرزاز : مدينة تحتضن مقر زاوية سيدي أحمد بن موسى التي ذاع صيتها وتجاوز الحدود ، تبعد عن مقر الولاية بـ 330 كلم وكرم الضيافة بها تجاوز الكرم.

أهم القصــور:

- قصر القنادسة : يبعد عن مقر الولاية بـ 20 كم يحوي مسجدين عتيقين هما مسجد الشيخ محمد بوزيان ومسجد الحاج أحمد.


- قصر بني عباس : يبعد عن مقر الولاية بـ 241 كم ويقع وسط واحة للنخيل تأخذ شكل عقرب.- قصر تاغيت : يبعد عن مقر الولاية بـ95 كم مايميزه أنه مبني فوقصخرة.


الثقافة :تعرف بشار ، بالفلكلور الشعبي ، حيث يتم استخدام الآلات الموسيقية التقليدية ، معروفة بفلكلور ايضا فريد من نوعه في المنطقة وهو الهوبي ، بفنانيها وفرقها الموسيقية منها حسنة البشارية ، وقعدة ديوان بشار ،الفردة ، مجموعة الســد ،  خاصة الموسيقى الروحية ، ويوجد ايضا المخطوط الذي يعكس الثراء الثقافي للمنطقة.كما أن ولاية بشار غنية بشعرائها وزواياها الدينية منها زاوية الزيانية بالقنادسة ، سيدي أحمد بن موسى بكرزاز ، سيدي عبد الله بن الشيخ ، سيدي سليمان بوسماحة ، سيدي عبد الله بن عمر ، وسيدي عبد المالك بونقاب.


الثقافة :تعرف بشار ، بالفلكلور الشعبي ، حيث يتم استخدام الآلات الموسيقية التقليدية ، معروفة بفلكلور ايضا فريد من نوعه في المنطقة وهو الهوبي ، بفنانيها وفرقها الموسيقية منها حسنة البشارية ، وقعدة ديوان بشار ،الفردة ، مجموعة الســد ،  خاصة الموسيقى الروحية ، ويوجد ايضا المخطوط الذي يعكس الثراء الثقافي للمنطقة.كما أن ولاية بشار غنية بشعرائها وزواياها الدينية منها زاوية الزيانية بالقنادسة ، سيدي أحمد بن موسى بكرزاز ، سيدي عبد الله بن الشيخ ، سيدي سليمان بوسماحة ، سيدي عبد الله بن عمر ، وسيدي عبد المالك بونقاب



الهياكل الثقافية :

- دار الثقافة المدشنة في 12/01/2004 - متحف الولاية - ملحق المكتبة الوطنية الجزائرية - 09 مراكز ثقافية عبر الولاية


فنانو الولاية :

- الشيخ بلكبير محمد- حمو كريتي- رابحي أحمد- زيغم محمد- العربي تيوتي- بوزيان بوكابوية- علاء الفوندو- حسنة البشارية- فتيحة العماري


الكتاب  :

- محمد ولد الشيخ- محمد مولسهول - فيلالي حسين- عبد الرحمان مزيان- مليكة مقدم- رابح السبع- بوقربة عبد المجيد- بوقربة لطفي


الموارد المائية: أهمها سد جرف التربة الذي دشن في سنة 1969 من طرف الرئيس الراحل هواري بومدين رحمه الله والذي تبلغ سعة إستيعابه 360,00 مليون متر مكعب إلى جانب الأبار المنتشرة في جميع مناطق الولاية على غرار( لحمر- موغل- بوكايس- بني عباس - كرزاز)

الخميس، 16 فبراير، 2017

6:06:00 ص

فريق جوي لاخماد الحرائق

25 طيارا منهم 4 نساء للإنقاذ الجوي وإخماد الحرائق
بعدما تلقوا تكوينا خاصا بالخارج
تتجه المديرية العامة للحماية المدنية من خلال برنامج تطوير تدخلاتها إلى استحداث مجال الإنقاذ الجوي من خلال إشراك المجموعة الجوية العملية التي تضم 120 عنصرا من بينهم 25 طيارا منهم 4 نساء، سيتكفلون بإخماد الحرائق في الغابات والتدخلات في مختلف الكوارث وعلى مستوى الأماكن الوعرة التي يصعب للعتاد العادي الوصول إليها، ليكون المجال عمليا في القريب العاجل، في انتظار تعميم أماكن النزول على غرار تلك الجهوية المتوفرة لتشمل المشاريع المستقبلية لبعض المستشفيات
عناصر المجموعة الجوية للمديرية، كانت قد تلقت تكوينا خاصا بالخارج وشملت بعدها عملية تطبيق الطيران على مستوى العاصمة بإشراف تقنيين وخبراء أجانب، لا سيما أن القانون المدني للطيران يعد صارما في هذا المجال، ما يتطلب من كل طيار قبل أن يكون مستقلا أن يقوم بتطبيق 500 ساعة حسب تأكيدات سابقة للملازم نسيم برناوي، المكلف بالإعلام بالمديرية، الذي أشار إلى أن ما نسبته 80 بالمئة من الطيارين أصبحوا مستقلين في وقت تم الانتهاء من تكوين كل التقنيين الخاصين من مهندسين وميكانيكيين ومراقبين بمجموع 120 عنصر بمن فيهم 25 طيارا منهم 4 نساء يقومون حاليا بتكوين خاص يشمل كيفية الإنقاذ في الأماكن الوعرة التي يصعب وصول العتاد إليها كونها عملية جد دقيقة في كيفية ملء الماء من البحيرات والسدود وطريقة إلقائها من الأعلى. واعتبر المتحدث أن هذه العملية تتطلب تكوينا خاصا وصارما وهي تسير حاليا بنسبة متقدمة على أن تدخل حيز الخدمة قبل نهاية السنة أو في 2018 على أكثر تقدير.
منقول عن الشروق

السبت، 11 فبراير، 2017

1:10:00 م

Alfalfa

Alfalfa

Medicago sativa

Description

This crop plant, with 5 to 25 prostrate to erect stems rising from a narrow woody crown, has naturalized in many areas. 
Habit: introduced perennial herb; deep taproot, reaching 10 feet or more.
Height: 8 to 36 in (20 to 90 cm).
Leaf: alternate, stalked, trifoliate; 3 leaflets, narrowly lanceolate to obovate, finely toothed at the tip, to 0.6 in (1.5 cm).
Flower: blue-violet to lavender to yellow to cream, 0.25 to 0.5 in (6 to 12 mm) long; calyx not 2-lipped; in loose long-stalked spike of 8 to 25 flowers, from leaf axil.
Fruit: curved or spiraling pod, leathery, with fine hairs.

Warning

Alfalfa can be toxic to animals and mildly toxic to some humans if ingested. Sensitivity to a toxin varies with a person's age, weight, physical condition, and individual susceptibility. Children are most vulnerable because of their curiosity and small size. Toxicity can vary in a plant according to season, the plant's different parts, and its stage of growth; and plants can absorb toxic substances, such as herbicides, pesticides, and pollutants from the water, air, and soil.

Flower

April to October.

Habitat

Open, well-drained sites: roadsides, old fields, waste places, disturbed sites; to 8600 ft (2600 m); widely cultivated for hay, livestock forage, sometimes as an ornamental.

Range

Native to southwestern Asia, now cultivated worldwide; introduced to Georgia in 1736 as a crop; now cultivated in every U.S. state (less often in the southeast), most of Canada, and across the world; escaped and naturalized in many areas.

Discussion

Alfalfa has been cultivated for over 3000 years, first by the Persians, who may have introduced it to the Romans. Alfalfa has an extremely deep taproot. A record depth of 130 feet (39 m) was reported in the roof of a mine tunnel in Nevada. Also called lucerne, luzerne, snailclover, purple medick. Five subspecies or more are proposed. Considered weedy or invasive in many areas where it has escaped from cultivation.

Photo Credits:

Bad Alley, SriMesh, Olivier Pichard, Jenn Forman Orth